| -->
قصص اطفال قصص اطفال
جاري التحميل ...

قصص واقعية - القاضي الفاضل والأمير

قصص واقعية - القاضي الفاضل والأمير


قصص واقعية - القاضي الفاضل والأمير - قصص يومية


في زمن الامراء كان هناك امير يسمع دائما ان هناك قاضي عادل ولا يحكم بظلم ابدا ولا احد يقدر على خداعه, فكان الامير يريد ان يتاكد من صحه هذا الكلام, وفي يوم تنكر الامير ولبس لبس تاجر عادي وركب جواده وانطلق الى المدينه وفي طريقه اعتراضه رجل كسيح يطلب منه صدقه.


قصص واقعية


وقد اعطاه الامير ما فيه من نصيب فاذا الكسيح يمسك بردائه, فقال له الامير : ماذا تريد, فقال له الكسيح : اعمل معي معروف و خذني الى المدينه,  فاستجاب له الامير واوصله الى المدينه وعند وصولهم كان الكسيح لا يريد النزول من علي الجواد, الامير بغضب شديد : لماذا لا تنزل من علي جوادي.

الكسيح : ولماذا انزل والجواد ملكي, فغضب الامير وقال له الجواد ملكك الم تعترض طريقي وتطلب مني ان اوصلك, فقال الكسيح : لا انت من طلبت مني ذلك, وبعد خلاف كبير بينهم تجمع حولهم الناس واقترحوا عليهم الذهاب الى القاضي, وذهبوا الى القاضي وعندما ذهبوا بدء الحاجب ينادي على الناس بالدور.


العدل


فكان هناك قبل الامير والكسيح قضيه بين نجار وبائع سمان, فقال القاضي : اخبروني عن ما جرى بينكم, فقال النجار عندما ذهبت اليه لاشتري السمان منه وجاء دور دفع الحساب اخرجت محفظتي في جيبي فحاول اختطافها ونزع النقود منها, وبعد خلاف كبير بيننا لقد جئنا اليك لتحكم بيننا بالعدل, وجاء دور بائع السمان ليحكي للقاضي القصه.



بائع السمان : عندما جاء الى التاجر ليشتري مني السمان طلب مني انا إملئ الابريق بالكامل وبعدها طلب مني ان افك له قطعه ذهبيه, وعندما اخرجت المحفظه حاول ان ياخذها ويهرب ولكني تمكنت من الامساك به وجئنا الى هنا لتحكم بيننا بالعدل, وقال القاضي: اتركوا النقود والمحافظه هنا وائتوني غدا وقد حان دور التاجر والكسيح.

قال القاضي اخبروني عن ما جرى بينكم, فقال التاجر(الأمير) : عندما كنت اتي الى المدينه اعتراض هذا الكسيح طريقي وطلب مني صدقه فاعطيته، وعند كنت ماشي لأكمل طريقي امسك بردائي وقال اعمل لي معروف و اوصلني الى المدينه، وعندما اوصلته كان لا يريد النزول من على الجواد وكان يدعي ان الجواد ملكآ له.

وبعد اختلاف كبير بيننا اقترح الناس أن ناتي اليك لتحكم بيننا بالعدل, فنادى القاضي الى الكسيح وقال له ما رايك بهذا الكلام, الكسيح : انه كذب وافتراء علي انما ما حصل هو كنت رابطا جوادي من شجره وعندها جاء هذا الرجل وطلب مني انا أوصله وعندما اوصلته ادعي على جوادي انه ملكا له, بعد خلاف كبير اقترح الناس ان ناتي اليك ونحن هنا لتحكم بيننا بالعدل.

فقال القاضي أتركوا الجواد وائتوني غدا, وفي اليوم الثاني اجتمعوا الجميع ليحكم القاضي بينكم بالنسبه الى قضيه النجار وبائع السمان, فقال القاضي : النقود ملك للتاجر اما بالنسبه لبائع السمان فاضربوه 50 جلده, واما بالنسبه لقضيه التاجر والكسيح فقال القاضي للتاجر هل تستطيع معرفه جوادك من بين 20 جواد.

فقال التاجر بكل تاكيد وسأل نفس السؤال للكسيح فقال الكسيح نعم, فاخذهم القاضي الى الاسطبل ولقد تعرف التاجر الى جواده من اول نظره, وعندما راي الكسيح التاجر يشاور الي جواده فاصبح يعرفه, فقال القاضي :  ان الجواد ملكآ للتاجر فخذه واذهب ، اما بالنسبه للكسيح فخذوه واجلدوه 50 جلده وعند انتهاء القاضي من محاكمته وكان ذاهبنا للبيت فتبعه الامير.

وقد لاحظ القاضي بمراقبه التاجر له, فقال القاضي : ماذا تريد, فقال الامير : اردت فقط ان اعرف كيف عرفت الحقيقة, فقال القاضي بالنسبه لقضيه النجار وبائع السمان فعندما تركوا النقود اخذتها واوضاعتها في اناء به ماء, وفي صباح اليوم التالي نظرت الى الماء فلو كانت النقود ملك لبائع السمان لاصبحت الماء بها دهان من يده ولكن الماء كانت نقيه لهذا عرفت ان النقود ملكا للتاجر.

اما بالنسبه ل قضيتك عندما ذهبنا الى الاسطبل وتعرفت الى الجواد فالجواد تعرف اليك أيضا ومال عليك, اما عندما اقترب له الكسيح لقد رفع اذنيه ونفر منه لهذا عرفت ان الجواد ملك لك, فقال له الامير انا لست تاجر انا ملك البلاد وكنت اريد ان اعرف انك قاضي حاكم وعادل مثلما سمعت, اطلب ما تريد فان طلباتك مجابه فقال له القاضي انا لا اريد ان اطلب شيء انا فقط افعل الصواب في عملي و اراعي الله.
زائرنا الكريم : رجاءآ لاتنسى الاشتراك في مواقع التواصل تشجيعآ لنا لتقديم الافضل وحتى يصلك كل جديد
  
شكرا لك .. الى اللقاء 
*
*

ليست هناك تعليقات:

تعليقكم يهمنا

قصص اطفال هو موقع عربي لتقديم قصص عربية متنوعة من قصص اطفال و قصص الانبياء وقصص رعب وافضل انواع القصص الطويلة والقصيرة والمميزة للصغار والكبار.

جميع الحقوق محفوظة

قصص اطفال

2020