| -->
قصص اطفال قصص اطفال
جاري التحميل ...

قصص رعب - عفريت البيت من نصيبي الجزء الثاني

قصص رعب - عفريت البيت من نصيبي الجزء الثاني


قصص رعب - عفريت البيت من نصيبي الجزء الثاني - قصص يومية


ماذا افعل ما الذي يجب علي ان افعله سرت واتحسس المطبخ اكثر لكي اجد اي شيء الا ان المطبخ فارغ تماما, وعندها خرجت من المطبخ هاربه الى الغرفه التي كنت اجلس فيها, وعند خروجي من المطبخ لقد لفت انتبهي شيء انه يخرج ضوء مثل ضوء الشمعه من الغرفه المغلقه, وكائن احد هناك داخل الغرفه وعند رؤيتي هذا لقد ذهبت باقصى سرعه.

رعب


وانصدمت بكل شيء حتى وصلت الى الغرفه التي كنت بها, وكان في الغرفه شباك قررت ان افتحه و اصرخ باعلى صوت لاطلب المساعده, ولكن قبل ان اتحرك من مكاني لقد انفتح الشباك من شده الهواء, وعندها سمعت صوت مرعب ياتي من الغرفه المجاوره فذهبت بسرعه الى باب الشقه, لاذهب من هذا البيت.

ولكن كان الباب لا يفتح هل انا محبوسه هنا فذهبت ثانيه الى الغرفه وجلست صامته مختبئه تحت المكتب, ولا اعرف ماذا سيحدث لي هل هذه الشقه مسكونه ام يوجد بها احد, وهل من الممكن ان يكون حرامي وسيحاول قتلى وهل من الممكن ان تكون مزحه مين هيام اما انها الكاميرا الخفيه, وسيظهر احد لي ويقول له نذيع ام لا.

وعندها اعاده الكهرباء فقمت اجري لاحاول ان افتح باب الشقه مجددا ولكنه لم يفتح, فذهبت لاستخب مره اخرى تحت المكتب وبعد فتره قصيره من الوقت, لقد دق الباب مره ثالثه دقات بطيئه لكنها عميقه جدا وقتها وضعت يدي على اذن لكي لا اسمع دقات الباب, فانها حقا مرعبه جدا ولكني قلت لنفسي هل ساظل هنا مختبئه وجالسه تحت هذا المكتب.

فتحركت ببطء وذهبت الى باب الشقه ونظرته من العين السحريه و رايت رجل عجوز هو من يدق على الباب, وعندما رايته اطمئن قلبي قليلا فانه يوجد احد معي الان ولكني في ورطه لقد حاولت منذ قليل انا فتح باب الشقه, ولكنه لم يفتح فماذا افعل انا الان فحاولت مره اخرى ان افتح باب الشقه ويالا العجب ان الباب اتفتح بالفعل.



وبعد ان فتحت الباب لقد نظر لي الرجل العجوز بشده, وقال لي يا بنيتي اشكرك على حفظ الامانه ومراعاتها و تركني ورحل, فقلت له يا سيدي يا سيدي انا لست صاحبه الشقه فانا لست هيام فلم يلتفت لي, وكانه لم يسمعني من الاساس فقلت لنفسي ان هذه هي فرصه الوحيده للهرب من هذا البيت, اغلقت باب شقت هيام ولكن عند نزولي لقد رايت الرجل العجوز.

يصعد الى فوق فجاءني الفضول لكي اعرف هل سيدخل نفس الشقه ام لا, فصعدت وراءه دون ان يراني ورايته يدخل الشقه المجاوره فا ناديته وقلت يا سيدي يا سيدي, فالتفت لي وقال لي ماذا تريدي, فقلت له هل تعرف من الذي يعيش في هذه الشقه وشاورت له بيدي على الشقه, التي دخل بها الطفل الصغير والشاب.

قصص رعب مخيفه


فقال لي انها شقتي ولكني ادخل من هذا الباب لانها بجوار غرفتي, فقلت له مندهشا كيف وهل يعيش معك احد, فقال لي وهو في حيره لا فانا اعيش وحيدا وهذه الشقه ملكآ لي و لا يوجد لها اي مفتاح الا هذا الذي معي, فارتعبت من ما قاله لي فقلت لنفسي كيف سيحدث هذا هل هي تخيلاتي, فقلت لنفسي لا داعي لا داعي لا ان اضيع الوقت.

فهذه فرصتي للفرار من هنا ف نزلت اجري ولكني رايت شيئا غريب جدا, فان باب شقه هيام الذي اغلقته بيدي منذ ثواني فهو مفتوح على اخره فكيف سيحدث هذا هل عادت هيام, فهي الوحيده التي بامكانها ان تفتح الباب فا معها المفتاح فذهبت الى الشقه ودخلت اليها, ووقفت في منتصف الصاله وانا انادي يا هيام يا هيام هل عوتي يا هيام ولكن التاريخ يعيد نفسه و انقطعت الكهرباء للمره الثالثه.

ولكن هذه المره لما اخاف فانا في منتصف الصاله و باب الشقه مفتوح و يمكنني الفرار على الفور, وبالنسبه لـ هاتفي وحقيبتي فانا لا اريدهم سامشى في الحال, فبدات اتحسس بيدي المكان كي اخرج ولكن هذه المره لقد اصطدمت بشيء شيء غريب و بدات اشعر انه انسان وقد امسكني من يدي فقمت بالصراخ فحاولت انا دفعه بعيدا عني.

ولكنه امسكني من ملابسي ومنعني من الخروج وحينها قد عادت الكهرباء ووجدت ان هذا الشخص هي هيام, وقالت هيام ماذا تفعلين هنا في منتصف الصاله ولماذا باب الشقه مفتوح, فقلت لها ان لديك جيرانا غرباء لقد حدثت لي اشياء غريبه في غيابك, فقالت لي هيام اشياء مثل ماذا انا لما اتاخر عليك اطلاقا.

فقلت لها هل انت متاكده انك تعيشين في هذا المنزل لوحدك, فقالت هيام نعم ماذا حدث لك, فبدات انا اروى لهيام عن ما حدث لي وان هناك طفل دق الباب وفتحت له وطلب مني المساعده, وكان يسكن في الطابق العلوي في اوقفتني هيام, وقالت لي اي طابق علوي فهذه البيت اربع طوابق فقط وانا في الطابق الاخير ولا يوجد اي شيء فوق.

فقولت لها كيف انا صعدت الى هناك اكثر من مره, وتركت هيام وذهبت وذهبت هيام وراءي الى المصعد ورايت بالفعل انه لا يوجد اي طابق علوي فوق شقتها, فاصبحت في ذهول كيف هذا ووقفت انظر الي المكان من حولي وسالت هيام اين المصعد, وقالت لي هيام اي مصعد فالا يوجد مصعد هنا فان شقتي اخر شقه في هذه البيت.

وفعلا كان يوجد هناك سور يغلق البيت وكان عليه كسره من الغبار, فقالت لي هيام نفذ صبري احكي لي ما حدث لك بالضبط, الم اقول لكي لا تفتحي الباب الى احد, وقلت لها هذا ما حدث وحكيت لها عن قصتي مع الطفل الصغير والشاب والرجل العجوز و انقطاع الكهرباء, وعن الضوء الذي خرج من الغرفه وعن البيبان التي كانت تغلق وحدها.

فقلت لها ماذا يوجد في هذه الشقه و ماذا يوجد في هذه الغرف انه يوجد بها احد بالفعل, فانا كنت اسمع صوت ياتي منها, قالت هيام الله اعلم الله اعلم ما في داخل هذه الغرف, فقلت لها يجب علينا ان نفتح هذه البيبان لنعلم ما يوجد ورائها, وبالفعل ذهبنا الى اول غرفه وقالت لي هيام انها غير مسروره بهذا الفعل.

قصص رعب حدثت بالفعل


فقلت لها يجب ان لا نضيع الوقت و ان نسرع بفعل هذا الامر حتى نعود الى ما كنا نفعله الى المذاكره, فقالت لي هيام بغضب وصوت مرتفع (المذاكره) هل هذا كله ما يهمك, الا يكفيك ما فعلتيه بشقتي, فقلت لها ما يكفيني من ماذا انا اريد ان اعرف ما الذي حدث لي ان ما حدث له امر مرعب للغايه وغير مفهوم.

وعندما كنا نتحدث حدث امر غريب ومريب ومرعب حقا, لقد انفتح الابواب الثلاثه ويظهر من وراء كل باب الطفل الصغير والشاب والرجل العجوز, ولكن هذه المره حين نظرت اليهم كانت وجوهم متغيره ولونه عيونكم احمر مثل الدم, و كانوا يشعرون بغضب شديد تجاه هيام و عندما راتهم هيام كادات تصرخ بصوت عالي.

وقالت لي اهربي اهربي واصبحنا نجري باقصى سرعه على السلم, قلت لها ما الذي يجري هنا ولماذا هم الثلاثه موجودون بشقتك, انهم هم الاشخاص الثلاثه الذين ظهروا لي وقال لي انهم جيرانك بالطابق العلوي, وعندما نظرت الى الخلف رايت ان الثلاثه يجرون وراءنا, حتى الرجل العجوز فهو يجري مثل طفل.

فقلت لماذا يجرون ورائنا ولماذا يطاردنا بهذا الشكل و لماذا نحن نجري بهذه السرعه, وهناك شيء غريب ايضا ان السلم لا ينتهي لقد نزلنا اكثر من اربع طوابق ولم ينتهي, فقالت لي هيام وهي تنزل امامي انها اشترت هذه الشقه من امراه, ويقولون ان هذه المراه اخذت هذه الشقه من ابن اخيها اليتيم, ونسبت هذه الشقه اليها واخذت الطفل ورمته في الصحراء.

بعد ان قتلته و لقد اشتريت هذه الشقه منها لان سعرها كان رخيص ومناسب لي, ولكني كنت اعرف ان هذه الشقه مسروقه, وعند اقامتي في هذه الشقه لاول مره كان يظهر لي الطفل الصغير و يطاردني في احلامي, و اراه في كل مكان في المنزل وبعد فتره كان الذي يطاردني شاب, فمن خوفي من هذه الاشياء الذي اراها.

بحثت عن هذا الطفل لا ارد له حقه وكنت اريد ان اعطيه هذه الشقه, او ادفع له ايجار او نسوي الامر بيننا ولكني علمت ان هذا الولد قد مات, في هذا الطفل كان يريد ان يعيش حياه طبيعيه في شقته, ولكن ما ذنبي انا اشتريت هذه الشقه من مالي وتعبى, فقلت لها وما ذنبي انا ايضا انا لم افعل شيء الا اني لا اسمع تنبيهك لي ولماذا هذا السلم لا ينتهي.

فقالت لي هيام ان الشاب يعاقبنا وان هذا السلم لم ينتهي بعد الا بعد ان نموت من التعب, فقلت لها انا اسفه جدا فاهذا الامر حدث بسببي وبسبب اني لم اسمع كلامك, ولكن وما ذنبي انا انا لست من اعيش في الشقه و لست انا من اشتراها, في هذا الذنب ذنبك وحدك ولقد اخذت نصيبي من العقاب, ونزلت بما يكفي لتعابي ولقد وقفت في زاويه من السلم ومروا الاشباح الثلاثه علي, ولكن نظروا الى نظره بشعه لن انساها ابدا في حياتي.

وبعدها استمرا في النزول وراء هيام وبعدها رايت نفسي واقفه في مدخل البيت, في نظرت الى السلم وكانه عاد الى طبيعته فخرجت من البيت وقفت في الشارع, واوقافت تاكسي وقلت لنفسي في ذهول هل من الممكن ان من غلطه واحده يدفع الانسان ثمنها عمره كله, فماذا عن غلطاتي الذي افعلها طول عمري فاما العقاب الذي استحقه انا, فقال لي صاحب التاكسي الى اين ستذهبين يا انسه فقلت له خذني الى اي مكان امن.
زائرنا الكريم : رجاءآ لاتنسى الاشتراك في مواقع التواصل تشجيعآ لنا لتقديم الافضل وحتى يصلك كل جديد
  
شكرا لك .. الى اللقاء 
*
*

ليست هناك تعليقات:

تعليقكم يهمنا

قصص اطفال هو موقع عربي لتقديم قصص عربية متنوعة من قصص اطفال و قصص الانبياء وقصص رعب وافضل انواع القصص الطويلة والقصيرة والمميزة للصغار والكبار.

جميع الحقوق محفوظة

قصص اطفال

2020