| -->
قصص اطفال قصص اطفال
جاري التحميل ...

قصص دينية - النمرود وابراهيم عليه السلام

 قصص دينية - النمرود وابراهيم عليه السلام


 قصص دينية - النمرود وابراهيم عليه السلام - قصص يومية


النمرود هو من تعلم السحر على يد ابليس شخصيا واول من ادعى الالوهيه, وقد نشا النمرود في ارض بابل, وكانت ارض بابل من اعظم الحضارات الموجوده على مر التاريخ, كان النمرود من اعظم الملوك الذين حكموا الارض القديمه, اتاه الله من كل شيء فكان عصر النمرود معروفه بالرخاء والازدهار.


من هو النمرود الذي حكم الارض ربعوميت سنه


كان ذو ملك عظيم وقائد جيش جبار تخافه كل جيوش عصره, فكان النمرود لايقبل بان هناك ملك غيره في الارض فكانت الارض كلها تقع تحت  امر قبضته, ويقول انا الهكم واله الارض وكان شعب بابل يعبدون الكواكب والشمس, وكان النمرود يعبد الاصنام ثم جعل صنما لنفسه, ثم جعل نفسه اله وطلب من شعبه ان يعبدوه.

النمرود هو ابن كنعان ابن كوش ابن سام ابن نوح عليه السلام, وقد استمر ملكه ربعوميت سنه يحكم شعبه بالحديد والنار, والنمرود احد ملوك الارض الذين حكموا الارض ومن عليها, وقد ذكر عن مجاهد قال ملك الدنيا مشاركها ومغاربها, اربعه مؤمنان وكافران المؤمنان سليمان بن داود وذو القرنين والكافران, هم نمرود بن كنعان وبختنصر وكان النمرود ملكا جبارا متكبرا كافر بالنعمه مدعي الروببيه وليعوذ بالله.


النمرود و ابليس


كان يحكم العالم من مملكته في بابل في العراق, ويقول انه هو من اول من وضع التاج على راسه, و اول من تعلم السحر في الارض على يد ابليس شخصيا, وبني احد عجائب الدنيا السبعه وهو برج بابل العظيم, وقد ولد النمرود في وقت مجهول من التاريخ قبل ان يسير النمرود حاكم الارض, كان في عصر ابيه كان يتمتع النمرود بالرفاهيه والمال.

كان يحلم ان يسير حاكم الارض وما عليها, وفي يوم من الايام كان النمرود يغتسل وحوله مجموعه من النساء, فدخل عليه رجل احدب ذو ثياب سوداء, استغربه النمرود عن كيف دخل هذا الرجل الى القصر حتى الى الحمام, فقال له الرجل الاحدب ائنت النمرود ساخرا منه انت من ستحكم الارض وما عليها, و تقوم النساء بغسلك.

فغضب النمرود غضبا شديدا وامر بقتله على الفور, وبعد ما قتله الجنود امر النمرود بقتل كل النساء الجواري, التي كانوا موجودين حوله بسبب الكلام الذي سمعوه من الرجل الاحدب, وعندما صعد النمرود الى غرفته وجد نفس الرجل الاحدب, فتعجب النمرود وقال له امرت بقتلك منذ قليل من انت, فقال انا امير النور يوم خلق النور, فاذا اردت ان تحكم الارض وما عليها يجب ان تراني على هيئتي الحقيقيه.

فتجسد بصورته الحقيقيه فكان الشعر يكسو جسده, وكان عظيم البنيه وكان هذا الرجل الاحدب هو ابليس, و امر النمرود ان يسجد لهو مقابل اعطائه القوه, فكان هذا لقاء النمرود مع ابليس, وهو اول لقاء يتعهد فيه انسن لبيع روحه الي الجن في تاريخ الارض, مقابل السلطه والنفوذ والقوه فسجد النمرود ثم اخذه ابليس, ليعلم النمرود السحر وكيف يسحر الناس وهو يحكم الارض,وبعد ان تعلم النمرود السحر امره ابليس ان يقتل ابيه, حتى يتسنى له حكم البلاد والتوسع في حكمه اكثر.

وبالفعل تخلص النمروده من والده كوش الذي كان يوفر له كل انواع الطرف, ويصبح بعد ذلك ملك جبار متسلطا و ساحرا مارد, حيث امر اهل مملكته بالخضوع له بصفاته الله وقت صنع تاج ذهبيا عظيما,وكان النمرود اول من وضع تاجن على راسه, وكانت فكره التاج اكتسبها من ملوك الجن, وقال عندما وضع تاج الذهب على راسه نحن ملوك الدنيا المالكون لما فيها, ويقصد هنا بنحن نفسه وابليس وظلت ماملكت النمرود تخذوا الممالك حتى اصبح النمرود ملك الاقاليم السبعه.





ابراهيم عليه السلام والنمرود 


كان النمرود يملك كل القمح والطعامه في البلاد, فكان الناس يخرجون ويختارون من عنده من الطعام, لياكلو فخرج معهم مره ابراهيم عليه السلام ليختار من الطعام مثل الناس, وكان هذا الملك يمر بالناس ويسالهم من ربكم, ويقولوا انت ربنا حتى مره ابراهيم عليه السلام, وقال له النمرود من ربك, فقال له ابراهيم ربي هو الذي يحيي ويميت, قال له النمرود فانا احيي واميت, إني اقتل من شئت واستحي ما شئت فادعوه حيا لا اقتله.

وامر النمرود ان ياتي اليه برجلين حكما عليهم بالاعدام, فاطلق صراح الاول وقتل الثاني, فقال له ابراهيم ان كنت صادقا فاحي الذي قتلته, فصمت النمرود لواهلاتن, وقال لابراهيم عليه السلام وماذا يفعل ربك ايضا, فغيرا ابراهيم عليه السلام حجته وذلك من فتنطي, فقال ابراهيم عليه السلام فان الله ياتي من الشمس من المشرق فات بها انت من المغرب, فـ احسن النمروده بالعجز و اندهش من ذلك, وقد بين الله لنا في كتابه الكريم
.

قال تعالى: {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}.. [البقرة : 258].


وكان هذا حديث النمرود مع ابراهيم عليه السلام ,ولم يريد النمرود ان يقتل ابراهيم في ذلك الوقت, حتى لا يظهر ضعفه امام الناس, فرد النمرود ابراهيم عليه السلام عن الطعام ولم يعطيه شيئا, فرجع ابراهيم عليه السلام ومره على كثيب من الرمال, فقال الا اخذ من هذا من الرمل في اتى بيه اهلي فطتيب انفسهم, حيت ادخل عليهم فاخذ منه و اتي اهله ووضع متاعه, ثم نام فقامت زوجته لتجد في متاعه اطيب انواع الطعام وصنعت لهو منه وقدمته اليه.

فقال من اين هذا, فقالت من الطعام الذي جاءت به, فعلم ان الله رزقه اياه في حمد الله, ثم ذهب ابراهيم عليه السلام الى قومه ليدعوهم لعباده الله, وترك عباده النمرود وعباده الاصنام, ولكن لم يسمع من قومه احد, وفي احد الايام وبينما كان قومه يحتفلون خارج المدينه, ذهب ابراهيم عليه السلام لاصنمهم ثم كسرها كلها الا الصنم مردوخ, وهو الصنم الكبير لديهم فتعجب القوم, وقالوا يا ابراهيم من فعل هذا بالهتنا فانه من الظالمين, وبين الله لنا في كتابه الكريم. 


قَالُوا سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ (60) قَالُوا فَأْتُوا بِهِ عَلَى أَعْيُنِ النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَشْهَدُونَ (61)

وكان ابراهيم عليه من الذين لم يخرجوا بالاحتفال مع القوم, وكان دائما يدعو الاصنام بالسوق وانها لا تضر ولا تنفع, لذا كان كل الشك متجها نحو ابراهيم عليه السلام, فتعجب منهم ابراهيم عليه السلام وقال لهم لقد فعلها كبير الاصنام فاسالوه, و باين الله لنا في كتابه الكريم.


وقالقَالُوا أَأَنْتَ فَعَلْتَ هَذَا بِآلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ (62) قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِنْ كَانُوا يَنْطِقُونَ (63)


فرجعي القوم الي رشدهم قليلا, ثم قالوا لابراهيم كيف لصنم لا يستطيع التكلم والتحرك, ان يفعل هذا وهو لا ينفع ولا يضر, فتعجب منهم ابراهيم عليه السلام من قولهم, فاذا كيف يعبدون هذه الاصنام ويعبدون النجوم والكواكب, وقد بينا الله لنا في كتابه الكريم.


 فَرَجَعُوا إِلَى أَنْفُسِهِمْ فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنْتُمُ الظَّالِمُونَ (64) ثُمَّ نُكِسُوا عَلَى رُءُوسِهِمْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا هَؤُلَاءِ يَنْطِقُونَ (65) قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنْفَعُكُمْ شَيْئًا وَلَا يَضُرُّكُمْ (66) أُفٍّ لَكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (67)


ثم اخذ ابراهيم عليه السلام الى النمرود وكانت هذه الفرصه الثانيه, للنمرود للصقر من ابراهيم عليه السلام, فامرا النمرود الجنود ان يحفروا حفره كبيره لحرق ابراهيم عليه السلام, فجمعوا حطب عظيما ليشعلوا نارا شديده, ولما اوقدوا نارا القو ابراهيم عليه السلام فيها وتركوها مشتعله, كانت نارا عظيمه.

هي اعظم نارا حصلت على ظهر الارض, نورها يرى من اخر المدينه, تركوها ايام حتى انطفت فهرعوا اليه, ليجمعوا رماد الرجل الذي تجرا على الاله, فوجدوا ان النار لم تمسث ابراهيم عليه السلام نهائيا باي اذى, وفي سوره الله عز وجل هذا بما قاله في القران الكريم .


قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانْصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ فَاعِلِينَ (68) قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ (69) وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ (70)


فاندهش النمرود لقوه ابراهيم ضده جبروته وقوته, غضب النمرود غضبا شديدا وكان غضبه موجه ناحيه حليفه, الذي وعده بالقوه والمولك فذهب النمرود الى ابليس, وقال اين القوه التي وعدتني بها وكيف لهذا الشاب ان يتحداني امام راعيتي, فانا لم اجد تلك القوه التي وعدتني بها, فقال له ابليس القوه هي انك مالك الأقاليم السبعه.

ولا يوجد بشرى الا ويرتعب عند ذكر اسمك, وعائله كامله من الجن تاتمر بامرك, لقد غضب النمرود غضبا شديدا لان الناس رئوا ضعفه, وقوه ابراهيم عليه السلام ولان بعض القوم امنوا بـ ابراهيم عليه السلام, فقال النمرود لابليس اين تلك القوه المطلقه, التي تتدعيها انت وكيف لنار مستعره, لا تحرق انسيا من لحم ودم.

قال ابليس لكي لا يشعر النمرود ان ابراهيم نبي, مرسل من الله قال له انه شيطان من ضمن الشياطين, فقال النمرود حقا اتقصد شيطانا اعظم منك, ثم اننا كلنا نعرف ابراهيم ونعرف ابائه ازر, ثم ما الذي يملكه ابراهيم ولا املكه انا ولا تملكه انت, قال ابليس هو فقير لا يملك شيئا الا الحيله والحيله هي التي انجبته من النار,فقال له النمرود انت كاذب و اقسم لك اني قاتلك و ممزقق اربا فور.

ان اجد لك القوه التي يمتلكها ابراهيم, واعلن النمرود تمرده على حليفه ابليس فبعد ان تمرد النمرود على والده بقتله, وتمرد على الله بالكفر والادعاء الالوهيه, وتمرده على الكواكب التي كان يعبدها قومه, وجعل لنفسه صنما واله ليعبده الناس, وتمرد على كل الاعرافي والاخلاق, وبعد كل هذا اعلنا في النهايه على تمرده على من علمه السحر ,اعلنا تمرده على ابليس فان النمروده من التمرد, وكان النمرود هو امير التمرد بلا منازع علي الارض.


كيف مات النمرود


ارسل الله ملكا من الملائكه, يدعو النمرود بان يؤمن بالله ويبقى على ملكه, ولكنه قال له وهل هناك رب غيري, وفجاءه ملك ثاني فرفض النمرود ان يؤمن, ثم جاء الثالث فرفضه ايضا, فقال له الملك اجمع جنودك في ثلاثه ايام فجمع ذلك الجبار جيوشه, فامر الله ان يفتح عليه باب من الباعوض, فمن كثرتها اكلات من لحومهم وشربت من دمائهم فلا يبقى الا العظام, وكذلك لم يبقى الا الملك نمرود الجبارفلم يصيبه اي شيء.

ولكن ارسل الله له بعوضه دخلت في انفه, ثم الى دماغه وظلت في راسه, فلا يهدا النمرود الا اذا ضرب نفسه بالمطارق والاحذيه, وظل النمرود يبكي ويتعذب بالبعوضه يوما بعد يوم, وكان يطلب من جنوده ان يضربوه, بالمطارق المصنوعه من حديد على راسه, وظل النمرود يتعذب سنوات كثيره.

ويقال انهم ربعوميت سنه يضرب بالمطارق والنعال حتى تهدا البعوضه, وهذه نفس عدد السنوات التي حكم فيها, فعاقبه الله ربعوميت سنه اخرى من العذاب والخزي والذل, عن طريق بعوضه صغيره حتى مات جنونا من كثره الضرب على راسه, وهذه هي اعظم قصه رجل و ملك حكم الارض ومن عليها, ويبقى الملك لله الواحد القهار.
زائرنا الكريم : رجاءآ لاتنسى الاشتراك في مواقع التواصل تشجيعآ لنا لتقديم الافضل وحتى يصلك كل جديد
  
شكرا لك .. الى اللقاء 
*
*

ليست هناك تعليقات:

تعليقكم يهمنا

قصص اطفال هو موقع عربي لتقديم قصص عربية متنوعة من قصص اطفال و قصص الانبياء وقصص رعب وافضل انواع القصص الطويلة والقصيرة والمميزة للصغار والكبار.

جميع الحقوق محفوظة

قصص اطفال

2020