| -->
قصص اطفال قصص اطفال
جاري التحميل ...

قصص رومانسية حزينة - نصيبي وقسمتي الجزء الثاني

قصص رومانسية حزينة - نصيبي وقسمتي الجزء الثاني


قصص رومانسية حزينة - نصيبي وقسمتي الجزء الثاني - قصص يومية


غاده: ما طلعش هاني ازاي يعني, قمر: اه والله لسه سامعه ماما وهي بتقول له اتفضل يا حسام, قمر: يا لهوي يا غاده هاعمل ايه دلوقتي, غاده: و انتي خايفه كده ليه مش انتي قولتي ان طنط قالتلك ان ليكي حريه الاختيار, يعني يا ستي لو مش هاني هنلاقي اي حاجه وانفلسعه بيها, وفي وقتها لقينا ماما داخله الاوضه علينا و بتقول لنا يلا عشان نطلع نعمل القهوه و نسلم على الناس.


قصص رومانسية حزينة حقيقية


خرجنا انا وغاده على المطبخ وجهزنا القهوه وطلعنا نقدمها للناس, و اول ما دخلت اوضه الصالون لقيت قدامي احلى واحلى مفاجأه شفتها قدامي شفت هاني, وساعتها ما كنتش عارفه ازاي اداري واخبي فرحتي وانا بقدم القهوه, ماما قدمتني ليهم وقدمتهم ليا وطلع حسام ده اخوه الصغير, اول ما عرفت ان حسام ده اخو هاني الصغير بصيت لغاده وضحكنا لبعض.

ويادوب هاني و اهله شربوا القهوه و استاذنوا ومشيوا, ولكني سمعت والده هاني وهي بتقول لماما هستناك تردي عليا, و بعد ما مشيوا ماما دخلت عليا الاوضه وقعدت جنبي, و قالت لي الام قولي لي بقى ايه رايك في جرينا الجداد, قمر والله يا ماما شكلهم ناس ولاد حلال ومحترمين, الام: طيب يا ستي ايه رايك في هاني والدته كلمتني انها عايزه تخطبك ليه ايه رايك بقى فيه.

قمر: بكسوف وجهها احمر والله يا ماما اللي انت شايفاه, الام انا ما اقدرش اغصبك على حاجه يا قمر وانت كبرتي, وبقيتي تعرفي تاخذي قراراتك وده اكبر قرار هتاخديه في حياتك كلها, قمر: ضحكت وما تكلمتش, الام: افهم من الضحكه دي انك موافقه و عايزاني اكلم خالك يجاي, قمر: هزت دماغها و زي ما تكون بتقول لها انها موافقه.

وتاني يوم بالفعل ماما اتصلت ب خالي وخالي بعدها بكم ساعه كان عندنا, وماما حكيت له على هاني وماما وخالي كانوا واقفين في المطبخ بيتكلموا وانا سمعتهم من غير قصدي, خالي: مش كان عصام اولى بقمر من الغريب, ماما: كل شيء قسمه ونصيب و انت اللي ربيت قمر على حريه الراي والاختيار من صغرها كنت زي بابها بعد موت ابوها.



وما كنتش اقدر اغصبها على حاجه زي كده وانا اكتر واحده كنت اتمنى قمر توافق على عصام, على الاقل كنت هابقى مطمئنه عليها بعد ما اموت, خالي: ما زعلش من كلام ماما على قد ما زعل من جملتها الاخيره وراح طبطب عليها, وقال لها ما تقوليش كده تاني المهم عندي انا قمر تبقي مرتاحه ومبسوطه, دخلت عليهم وقلتلهم بضحك انت قلبتها دراما كده ليه.

انا وافقت اني اتجوز يا جدعان والله ارجع في كلام من تاني انا بحذركم بقى امي بتضحك, قالت لخالي طب اتفرج يا سيدي اهي بتهددنى من اولها, خالي رد عليها وقال لها خلي عروستنا القمر تدلع براحتها, و بعد مرور اسبوع انخطبت انا وهاني وكنا اسعد اتنين في العالم, هاني قال لي انه كان عارف اني بطلع البلكونه علشان اشوفه.

وكان هو دائما بيبص عليا من وراء الشباك علشان ما اشوفوش وعلشان اركز في مذاكرتي وامتحاناتي, هاني قال لي كمان اني خطفت قلبه من اول نظره زي ما هو عامل فيا بالضبط كنا مبسوطين قوي مع بعض, فضلنا مخطوبين لحد ما خلصت جامعه وهاني جاله سفر بره مصر, و طلب مني اننا نتجوزا ونسافر بره سوء.

وانا وافقت ولكني عرضت عليه اني اعمل ماجستير ودكتوراه وهو بصراحه ما رفضش واتجوزنا وسافرنا, وماما راحت تعيش مع خالي كانت مده سفري انا وهاني خمس سنين خلصت فيهم دراستي, و كنت باشتغل ليل ونهار انا وهو علشان نبني مستقبلنا وقررنا ننزل مصر تاني, واننا نستقر هنا كنا طول السنين دي كويسين مع بعض جدا.

هاني كان ونعم الزوج المثالي اللي كنت دائما باحلم به و رسمه في خيالي, ولكن رغم الحب والسعاده اللي كنا عايشين فيها ربنا ما كانش رايد لنا الخلفه ومن بعد ما نزلنا مصر, مامت هاني كانت دائما تقول لي كلام يجرحني بسبب موضوع الخلفه, مع العلم ان ما فيش فيه عيب ولا فيا هي بس قدره ربنا ولكني كنت دائما بستحمل علشان حبي انا وهاني يستمر.


روايات رومانسية حزينة


ومع مرور الوقت هاني ابتدائي يتغير معايا لاسباب مش مفهومه, وكنت دائما لما اساله مالك ما يردش عليا ولما كان يرد كان يرد بالجواب اللي ما يريح نيش, وفي يوم كنت بنفض الشقه و بروقها لقيت في هدومه كيس صغير فيه ماده بيضاء, وتفاجئت جدا لما شفتها لان كمان رحتها مكنتش حلوه خالص, و بخبرتي كا دكتوره قدرت اعرف ان دي الماده المخدره كوكايين.

استنيت هاني يجي بالليل ووجهته بالكيس ده ولكني اتفاجئت بهاني اتبدل كانه انسان غريب عني, ما عرفوش و معشرتوش قبل كده هاني شد الكيس من ايدي و ضربني بالقلم على وشي وقعت اغمى عليا, وبعد كم ساعه صحيت لقيت نفسي في المستشفى و ماما وخالي وهاني كلهم واقفين قلقانين عليا, ولكني اول مافتحت عيني حسيت بخساره خساره كبيره قوي ما كنتش اتوقع ابدا ان هاني يعمل كده.

انه في يوم من الايام انه يمد ايده عليا وكنت دائما باحاول اتهرب من اسئله الناس اللي حواليا, وسؤالهم اللي كل شويه يتكرر وهو ايه اللي وصل لك لي كده, ودائما كان رد عليهم اني اتزحلقت من على السلم, ولكن خسارتي اللي كانت اكبر من هاني اني عرفت اني كنت حامل في الشهر الاول, ومن اللي عامله فيا وضربه لي للاسف حصل سقوط للجنين, تابع باقي القصة عبر الرابط التالي.

قصص رومانسية حزينة - نصيبي وقسمتي الجزء الثالث
زائرنا الكريم : رجاءآ لاتنسى الاشتراك في مواقع التواصل تشجيعآ لنا لتقديم الافضل وحتى يصلك كل جديد
  
شكرا لك .. الى اللقاء 
*
*

ليست هناك تعليقات:

تعليقكم يهمنا

قصص اطفال هو موقع عربي لتقديم قصص عربية متنوعة من قصص اطفال و قصص الانبياء وقصص رعب وافضل انواع القصص الطويلة والقصيرة والمميزة للصغار والكبار.

جميع الحقوق محفوظة

قصص اطفال

2020