| -->
قصص اطفال قصص اطفال
جاري التحميل ...

قصص رومانسية حزينة - نصيبي وقسمتي الجزء الثالث

قصص رومانسية حزينة - نصيبي وقسمتي الجزء الثالث


قصص رومانسية حزينة - نصيبي وقسمتي الجزء الثالث - قصص يومية


هاني اترجانى كتير وقال لي ان هو هيبطل يشرب الحاجه دي تاني, وانه سهل يبطلها لانه لسه ما تعودتش عليها واني اسامحه, واننا نرجع نعيش تاني زي ما كنا الاول وانه هيقدر يعوضني عن ابننا اللي راح, فكرت بعقلي وخفت اضيع كل السنين الحلوه اللي عشتها معه على الفاضي, واخذت القرار اني اسامحه وارجع له ونعيش زي ما كنا.


قصص حزينة حقيقية


وبعد شهر ونص هاني فيهم كان كويس معايا بس مش زي الاول, وانا كمان ما كنتش عارفه اتعامل معه زي الاول مشاعري اللي اتهزت وخاطري اللي اتكسر, ما كنش ابدا سهله عليا اني اتعامل معه ولا كان حاجه حصلت, كنت خلال الشهر ونصف دول باحاول اوهم كل اللي حواليا, اني عايشه احلى قصه حب واحلى عايشه مع هاني.

وبعد اللي حصل لي مع هاني قررت اني اهتم بنفسي وبشغلي اكثر من اي احد, وفعلا اتقدمت في شغلي وبقيت مميزه جدا في طب الجراحه وفجأه لقيت تليفوني بيرن, وكانت دي احلى مفاجأه لقيت غاده صاحبتي الوحيده بتتصل بيا, بجد ما كنتش مصدقه ان هيا بتكلمني, قمر: الو ازيك يا غاده انت وحشتيني قوي.

غاده: انتي كمان يا قمر وحشتيني قوي انا كويسه و اخيرا يا قمر انا نزلت مصر, ولازم اشوفك النهارده ولا انتي وهاني لسه مسافرين بره, قمر: انا في مصر بقالي مده كبيره جدا, غاده: خلاص لازم اشوفك النهارده اودي الشنطه البيت واجيلك على طول, قمر: اوكي هبعتلك العنوان الجديد في رساله, اتقبلوا قمر و غاده وقاعدو مع بعض وقت كبير.

غاده حكت لي قمر عن معاناتها اللي كانت بره مصر وازاي هي تعبت وشقت, ولكن للاسف حصل ماس كهربائي في شقتها وكانت في الشقه كل فلوسها, وكل اوراقها المهمه ويدوب نزلت مصر بالعافيه, وقمر حكت لي غاده عن اللي حصل لها مع هاني وغاده كانت في صدمه من اللي سمعته منها, غاده: قالت لي قمر غاده انا مش عارفه ازاي انتي قدرتي تكملي وترجعي للحيوان ده.

قمر: ما كانش سهله على ابدا اني اهين نفسي وارجعله, ولكن انتي عارفه المجتمع اللي عايشين فيه مش هيلاقي اكتر من الكلام عليا, و هيقولوا اني ست متجوزه بقالي اكتر من ست سنين, ولسه لحد دلوقتي ما خلفتش وكمان هابقى مطلقه صعبه قوي, والاصعب عليا كمان اني بحب هاني عمري ما تخيلت نفسي من غيره.

غاده: انا مش مصدقه انى باسمع منك الكلام ده انتي فكرتي في الاسلوب السلبي وبس يا قمر, انتي ليه مفكرتيش انك اكبر دكتور جراحه في مصر كلها, وليه عملتي في نفسك كده ورجعتيله وحب ايه اللي بتتكلمي عليه, اللي بيحب واحده ما يقدرش يهنها, قمر انهارت من العياط وكل اللي علي لسانها مش عارفه مش عارفه, وبين قاعده طويله بين غاده وقمر.

قمر روحت علي شقتها ولكن قمر لقت منظر فظيع في شقتها, لقيت العفش كله متكسر ومرمي على الارض, ولقيت ورقه متعلقه على الحيطه مكتوب فيها, ياتسدد اللي عليك يا هتتقتل, خافت قمر و اترعبت من الكلام المكتوب ورنيت علي هاني, وقالت له تيجيلي حالا على الشقه وقفلت وبعد ساعه هاني روح على الشقه, ودخل واتفاجئ من منظر الشقه هو كمان هاني بخضه بينادي على قمر قمر يا قمر.



قمر: طلعت من الاوضه وماسكه الورقة في ايديها, وقالتله تقدر تقول لي مين اللي عمل كده في الشقه وخلها بالمنظر ده, هاني: انتي كويسه اهم حاجه, قمر: انا كويسه اتفضل رد على سؤالي, هاني: انقرا أن له اي صله بالموضوع وانه متفاجئ زي زيها, قمر: طيب ممكن تقرا الكلام المكتوب في الورقه دي بس بصوت عالي لو سمحت.

هاني: قرا الكلام و لكنه فضل مصمم انه ما يعرفش حاجه, وبعد نقاش طويل بين قمر وهاني قررو يقفلوا الموضوع وما يبلغوش حتى البوليس, ولكن قمر حاسه ان في حاجه غلط ومش طبيعيه, فكلمت غاده صاحبتها وقالت لها انها محتاجه تشوفها, وتاني يوم غاده وقمر اتقابلوا وقمر حكت لغاده عن اللي حصل في شقتها.

غاده: انتي ازاي يا بنتي ما بلغتش البوليس مش يمكن يكون حرامي ولا حاجه, وعمل كل ده علشان يطلع بهابره كبيره, قمر: لا يا غاده انا حاسه ان في حاجه تانيه مش حوار حرامي, غاده: حاجه زي ايه يعني انتي شاكه في هاني ولا ايه, قمر: بصراحه ايوه, غاده: طب ما تجربي بقى شغل الافلام و تراقبيه وكدا يعني, قمر: انتي بتهزري ده انا كنت بافكر اعمل كده فعلا وده اللي انا بجد هاعمله.

وتاني يوم قمر قعدت تراقب هاني ثلاثه ايام ورا بعض, ولكن هاني كانت اموره كلها طبيعيه ولكن في اليوم الرابع بلليل, بعد ما هاني فكر أن قمر نامت قام هاني علشان يتكلم في التليفون, قمر في سرها بتقول ياترى هاني قام علشان يكلم مين في نصف الليل كده, قمر قامت وراء هاني و سمعته بيقول الصفقه دي لازم تتم دي اللي هتخلينا نعدي وتخليني اسدد كل ديوني.

قمر واقفه مش مستوعبه حاجه ومستغربه من طريقه كلام هاني, ويا ترى ايه الصفقه دي وديون ايه اللي على هاني واول ما خلص المكالمه, قمر جرت بسرعه وعملت نفسها نايمه, وهاني نام جنبها وفاتح الواتساب وكان بيكلم حد, قمر بتتقلب وعملت نفسها قلقت من النوم, قمر: هاني ايه اللي مصحيك في الوقت ده.

هاني: لا ابدا قلقت بس دخلت الحمام و ما جاليش نوم قلت العب في الموبايل شويه, قمر اتاكد من كدب هاني وانه بيلعب لعبه كبيره قوي, قمر في سرها انا لازم ادور وراك اكتر يا هاني, وتاني يوم الصبح هاني كان في الحمام وقمر فاتحت الفون بتاعه, وفتحت الواتساب ولاقت اكبر مفاجأه ممكن الوحده تتفاجئ عن جوزها.


روايات حزينة


قمر مش معقول اكيد كذب اكيد انا غلطانه مش معقول هاني يعمل كده, لا يمكن ابدا وسجلت الرقم عندها, وهاني كان خارج من الحمام اضطرت قمر ترجع الموبايل وتعمل نفسها نايمه, هاني: قمر يا قمر اصحى انا نازل مش عايزه حاجه, قمر: لا يا هاني انا ما عنديش شغل النهارده هكمل نوم بس هقابل غاده بالليل, هاني: انا نازل وهتاخر النهارده ونزل هاني.

وبسرعه قمر جاهزت نفسها ولبست وراحت وراه لحد ما لقيته داخل مصنع, في حته مهجوره ما فيهاش حد بعد ما هاني دخل المصنع قمر خافت, وقراريت ترجع ولكنها راحت لعصام ابن خالها, عصام: اهلا اهلا يا قمر اخيرا جئت على بالك وجيتي تسالي عليا, قمر: اسفه والله يا عصام انت عارف مشاغل الشغل والبيت والدنيا واخدنا.

عصام ماشي يا ستي كفايه انك خليتيني اشوفك النهارده, قمر: مراتك عامله ايه و بنتك, عصام: الحمد لله بس سها تعبانه شويه و قمر الصغيره كويسه الحمد لله بس ما تاخذنيش في الكلام, اكيد محتاجه حاجه علشان كده جئتي ليا صح, قمر: وعرفت ازاي بقى, عصام: دائما بحس بيكي يا قمر, قمر: احم احم طيب بصراحه انا جايه لك في خدمه انا عارفه ان علاقاتك كتيره, وخصوصا بتوع شركات المحمول والارقام وكده كنت عايزه اكشف عن الرقم ده.

عصام: ايه بتشكي في هاني ولا ايه اوعى يكون بيلعب بديله, قمر: انا مش هلاقي غيرك ائتمنه على سري وعلى خصوصيتي, بس انت جيبلي كل حاجه عن الرقم ده وهحكيلك علي كل حاجه, عصام: قرب من قمر و مسك ايديها وقال لها بجد اللي سمعته منك ده, قمر: بعدت عنه وقالت له عصام لو سمحت ما تندمنيش اني جئت اطلب منك مساعده.

عصام: انا اسف بس انتي عارفه با حب, قمر: قطعته في الكلام وقالت له لو سمحت يا عصام انا هامشي دلوقتي ولو وصلت لحاجه عرفني, ومشيت قمر من عند عصام ولكن قمر انبسطت جدا من تصرف عصام ليها, وخصوصا أن بقالها كتير حاسه ان في حاجز بينها وبين هاني, وكانت محتاجه تحس أنها لسه مرغوبه وتتحب وخصوصا انها عارفه ان عصام بيحبها من صغرها.

وبعد يومين عصام رن علي قمر وقال لها تعالي لي ضروري وما تعرفيش حد انك جايه تشوفيني, قمر قلقت من كلامي عصام وراحت له بسرعه, قمر: في ايه مكالمتك خضتني وجابتني على ملا وشي, عصام: للاسف الكلام اللي هاقوله ده مش هيعجبك, قمر: في ايه كلامك قلقني اكتر, عصام: حبيت اجيبلك كل التفاصيل و المكالمات بتاع الرقم اللي انت اديتهولي, تابع باقي القصة عبر الرابط التالي.

قصص رومانسية حزينة - نصيبي وقسمتي الجزء الرابع والاخير
زائرنا الكريم : رجاءآ لاتنسى الاشتراك في مواقع التواصل تشجيعآ لنا لتقديم الافضل وحتى يصلك كل جديد
  
شكرا لك .. الى اللقاء 
*
*

ليست هناك تعليقات:

تعليقكم يهمنا

قصص اطفال هو موقع عربي لتقديم قصص عربية متنوعة من قصص اطفال و قصص الانبياء وقصص رعب وافضل انواع القصص الطويلة والقصيرة والمميزة للصغار والكبار.

جميع الحقوق محفوظة

قصص اطفال

2020